إن تقنية اللصاقات الحركية , الأشرطة اللاصقة  (kinesiotape) شكلت نقلة نوعية في مجال إعادة التأهيل و الطب الرياضي حيث إنتشرت في مجال التأهيل والعلاج لفعاليتها و نتائجها السريعة  فضلا عن سهولة  تطبيقها.

الأشرطة اللاصقة

يعود الفضل لإبتكارهذه التقنية للطبيب الياباني kenzo kase  قبل نحو 25 سنة ومن ثم إنتشرت إلى الدول الأسيوية  و منها إلى أوروبا أما أميركا فقد تعرفت عليها في عام 1995 و بدأت بتطبيقها في مجال العلاج الفيزيائي.

انتشرت  kT بين الرياضيين في أولمبياد لندن 2012 بشكل واسع حيث فضلها الرياضيون لكونها طريقة أمنة و سريعة التأثير لتمكن الرياضي من التحرك بحرية عند إرتداءها دون أي ألم, إن ما يميز الأشرطة اللاصقة عن غيرها من الأشرطة هي الطريقة الفريدة التي صمم بها نسيجها ليقوم بمعالجة الإضطرابات العضلية و تقديم الدعم لها دون تقييد لحركتها  كما أنها صممت لعلاج الوذمات اللمفاوية و غيرها من الإستعمالات .

فالعديد من المعالجين الفيزيائيين و الوظيفيين و الأطباء و المدربون المجازون يدرسون هذه التقنية في دورات متخصصة معترف بها في جميع أنحاء العالم 

خصائص الأشرطة اللاصقة:

سماكة الشريط مساوية لسماكة بشرة الجلد و المقصود من صنع سماكته بهذه الطريقة هي أن يحد من فهم الجسم للوزن و تفادي التنبيه الحسي عند تطبيقه حيث إن المريض لايشعر بوجوده  بعد مرور 10 دقائق من تثبيته.

إن االأشرطة اللاصقة تشابه الجلد في خواصه من حيث المرونة  و التمدد والفضل يعود لتركيبة نسيجه الذي يتألف من بوليمر مطاطي “مادة الإكريليك ” محاكة مع ألياف من القطن الطبيعي بشكل يجعل نقش الشريط بشكل أمواج .

حيث تسمح ألياف القطن بتبخير الرطوبة من الجسم و التجفيف السريع للجلد.

الأشرطة اللاصقة لا تحتوي على أي مواد لاصقة ” لاتكس ” إنما تأتي لاصقيته من مادة الاكريليك المطاطية و تفاعلها مع حرارة الجسم حيث أن لاصقية الإكريليك تصبح اكبر عندما توضع على الجسم.

  • الأشرطة اللاصقة مصمم لكي يقاوم الماء و الرطوبة  كما أنه لا يحوي على مواد دوائية
  • الأشرطة اللاصقة لا يعيق الحركة في الطرف المطبق عليه  بل يسهل و يدعم الحركة.
  • الأشرطة اللاصقة مصمم ليبقى فعالا لمدة 3-5 أيام .

كيف تعمل الأشرطة اللاصقة:

تأثير الأشرطة اللاصقة على الأوعية اللمفاوية و التروية الدموية و الأعصاب

  • يسحب الشريط اللاصق الطبقات العليا في الجلد و يخلق  مساحة أكبر بين الأدمة و العضلة إن هذه المساحة يعتقد بأنها تخفف الضغط عن القنوات اللمفاوية الموجودة بين الأدمة و العضلة لتنشأً مساحة أكبر للتدفق اللمفاوي و هكذا يتحسن التدفق الللمفاوي في المنطقة المطبقة  .
  • كما أن هذه المساحة المطبقة تحتوي على المستقبلات العصبية الموجودة في الجلد و التي ترسل معلومات معينة إلى الدماغ  حسب التغيرات المأثرة عليها , فمثلاً عندما تتضيق المساحة  بين البشرة و العضلة (تنضغط ) كما يحصل عند حدوث رض أو أذية للمنطقة ,تتنبه هذه المستقبلات و ترسل معلومات مستمرة إلى الدماغ ممكن أن تكون هذه المعلومات لمسية حسية , برودة حرارة , ألم , ضغط ..
  • هذه المعلومات تدفع الدماغ لإرسال إشارات معينة لأعضاء الجسم عن كيفية الرد على هذه المحفزات وهنا يأتي دور الشريط في تعديل المعلومات التي ترسلها المستقبلات إلى الدماغ بحيث تسمح بأقل رد فعل من الجسم .مما يسمح للجسم بالعمل بطريقة طبيعية أكثر و إزالة بعض العوائق التي تبطئ عملية الشفاء عادة.

تأثير الأشرطة اللاصقة على العضلات :

  • إن العضلات السليمة تتمدد و تتقلص ضمن مدى حركي طبيعي .

في حالة تمدد العضلات أو تقلصها أكثر من المقدار الطبيعي ” رفع وزن كبير جداً ” فإنها لا تستطيع أن تتعافى و يمكن أن تلتهب , مما يؤدي إلى تورم العضلة و تصلبها و بالتالي إلى تعبها و انضغاط المسافة بين الجلد و العضلة والذي بدوره يقبض الأوعية اللمفاوية التي تمر عبر اللفافة بين العظام و العضلات لتزيل السوائل و المواد الكيميائية من العضلات فيمنع تدفق اللمف كما أن هذا الضغط يطبق على مستقبلات الألم تحت الجلد الذي يرسل “إشارات مزعجة ” إلى الدماغ مما يسبب الألم العضلي.

  • يختلف تطبيق الشريط على العضلة حسب الحالة المرضية ” ضعف , تشنج ” حجم و شكل العضلة المطبق عليها .
  • هذه الطريقة تستعمل بشكل نموذجي في الحالات الالتهابية مثل الاجهاد , الالتواء و تشنج ووذمة في العضلات من اصابة تعرضت لها أو في الاجراءات الجراحية , فعندما تتقلص ألياف العضلة يتقلص الشريط اللاصق مما يجعل العضلة ترتاح و تسترخي موضع التشنج .

إستطبابات الأشرطة اللاصقة :

الشرائط  اللّاصقة هي تقنية تستخدم للعضلات لتخفيف الألم و الإلتهاب ,و لإسترخاء العضلات المجهدة , والتحفيز الحركة الطبيعية في العضلة.

كما أنها لا تقيِّد الحركة و ذات مرونة عالية , فهي تسمح للتحرك بشكل طبيعي . إنها تعطي الثباتية و الدعم ليس فقط عند أداء الحركات الرياضية و لكن خلال الحياة اليومية أيضاً.

الشرائط اللاصقة متعددة الإستخدامات فمن الممكن إستخدامها لأي إصابة من الرأس و حتى أخمص القدمين

إستخدامات الأشرطة اللاصقة :

  • قبل و بعد العمليات الجراحية.
  • في حالات الشّد و التمزق العضلي.
  • الإصابات الرياضية .
  • إلتهاب المفاصل.
  • الوذمة اللمفية.
  • لتصحيح الخلل في وضع الجسم.

تستخدم الأشرطة اللاصقة  أيضا في:

  • تخفيف آلام الإصابات الحادة أو إصابات سوء الإستخدام العصلات او المفصل.
  • تعزيز من عمل العضلات.
  • تعيد تنبيه الجهاز العضلي العصبي.
  • تقليل الإلتهابات.
  • تقليل الوذمة اللمفية و  الورم الدموي.
  • تحسين المدى الحركي.
  • تعطي الدعم للمفاصل.

بعض الأمثلة على الحالات التي تعالج بالأشرطة اللاصقة:

  • إصابة الكتف الحادة المؤقتة.
  • الكتف المتجمدة.
  • آلام الرقبة.
  • إلتهاب الأوتار في المرفق.
  • متلازمة المرفق الرّسغي .
  • الإبهام الأفحج.
  • الجنف.
  • الام أسفل الظهر “ديسك,….الخ”.

http://www.athletictapeinfo.com/category/kinesiology-tape-information/kinesio-tape/

http://www.kinesiotaping.hk/how-to-use-Kinesio-Tapes.html

http://www.kinesiotaping.com/global/corporation/about.html